الرئيسية / أخبار عاجلة / بدون رحمة بمرضها أو طفولتها.. تعرض طفلة للتنمر والضرب داخل مدرسة من المديرة والأخصائيات وزميلتها:”انتي أبوكي بواب “

بدون رحمة بمرضها أو طفولتها.. تعرض طفلة للتنمر والضرب داخل مدرسة من المديرة والأخصائيات وزميلتها:”انتي أبوكي بواب “

كتب- كامل محمود ودينا مغازي

قال محمد محمود، والد الطفلة روان ضحية التنمر، صاحلة واقعه تعدى سيدة على طفلته بمدرسة في الإسكندرية، إن طفلته مريضه بـ”كهرباء في المخ” وقام بدمجها مع مدارس الطبيعيين في الإسكندرية: “جاتلي مكالمة أن بنتي منهارة في حوش المدرسة في “

وأضاف “محمود” ، أن والدة طالبة تدعى “شهد” قامت بضرب ابنته وسبها: “بنتي قالتلي ماما شهد ضربتني في نص المدرسة وقالتلي يابنت البواب، وأنتي متعرفيش أبوها شغال إيه ده شغال مهندس بترول بس أنتي أبوكي حرامي”.

وأوضح أنه بعد تلك الواقعة رفضت ابنته الذهاب إلى المدرسة مرة أخرى: “أول ما دخلت للإخصائية قالتلي أن الست قليلة الأدب وطردناها برة المدرسة، وقالتلي أحنا هنتابع الموضوع وملكش دعوة وبنتك بنتنا.. وأنا فوضت أمري إلى الله.. أنا مش بتاع مشاكل”.

وأكد والد الطفلة روان، أنه وبعد عودة روان من المدرسة اليوم التالي قالت له: “الإخصائية الاجتماعية ضربتني وقالتلي هاتي بباكي بكرا، وبعدين روحت للاخصائية سألتها ليه عملتي كده قالتلي أنا مضربتهاش وحلفت وأنا صدقتها”.

وأشار إلى أن ابنة مهندس البترول قامت في ثاني يوم دراسي بوضع أصبعها داخل عين ابنته وقالت لها: “أنتي أبوكي بواب، وبنتي جالها صدمة نفسية وكانت بتنام وعنيها مفتوحة ولما روحت بيها للتأمين قالولي بنتك جالها العصب السابع من الزعل”.

وقام الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، ووكيل وزارة التعليم الاستاذ يوسف الديب، وسامى فضل مدير عام إدارة المنتزه بزيارة روان اليوم بالمستشفى وساهموا فى رفع معنويات روان، والتدخل شخصيًا لإسترداد حق الطفلة.

وقال المحامي ياسر عبدالحفيظ، الذي تطوع لقضية روان، إنه جرى تحرير محضر برقم 31509/209؛ وفتح وكيل النائب العام تحقيقا في الأمر واهتم بأمر روان وتم سماع أقوالها هي ووالدها: “إحنا في انتظار التقرير الطبي لتسليمه لوكيل النائب العام”.

عن كامل محمود

شاهد أيضاً

سموحة يعترض على تأجيل مباراة القمة ويعلن موقفه من الدورى

كتب-مصطفى عبد الناصر أكد رئيس مجلس إدارة نادي سموحة الرياضى، أن اعتراض ناديه على قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.