الرئيسية / أخبار عاجلة / المخرج وسام الرافعى بكتب: لقاءات حرب أكتوبر.. أمجد ذكرياتى

المخرج وسام الرافعى بكتب: لقاءات حرب أكتوبر.. أمجد ذكرياتى

بقلم- وسام الرافعي

من أجمل وأمجد ذكرياتى طوال فترة عملى كمخرج بالتلفزيون المصري عندما تم تكليفى مع صديقىّ الحبيبين المذيع محمد الاشقر والمذيع نبيل انور منذ سنوات عديده بإجراء لقاءات فى ذكرى إنتصارات اكتوبر العظيمة وذلك فى بانوراما أكتوبر بمدينة نصر وذلك كما اعتادت وسائل الاعلام كل عام.

أقسم بالله انهم أناس مختلفون، انه يوم لم ولن انساه، كم من الدروس التى تلقيناها من هؤلاء العظام الابطال، هؤلاء هم النجوم بحق، هم من يستحقون الأضواء وليس غيرهم. هم من يستحقون التكريم وليس غيرهم.

قال لى العقيد -جينها- محمود المصرى أحد ابطال الصاعقه، والله يا بنى احنا ماكنا ظباط، احنا كنا شياطين، لو احكيلك على اللى عملناه هاتقول ده راجل خد شاظيه فى دماغه وبيخرّف من استحالة اللى عملناه.

حاش لله ايها العظيم ان ننعتك بالخر،. انتم من رفع رؤوسنا من يومها والى الان و إلي آخر العمر ان شاء الله، فى يده الطيبه اثر لشاظيه كوّنت تكلسا واضحا فى يده لم تمح اثره الايام. اعتذر لى بأدب جم عندما صافحته مرحبا وقال، انا اسف يا بنى، قالولى انى لو شلت الشاظيه دى هاتتشل حركة التلات اصابع من يدى فقلت احتفظ بها للذكرى -قالها مازحًا- ولكننى رددت عليه ومعى صديقى المذيع الكبير محمد الاشقر فى ان واحد: يا فندم الايد دى تتباس.

قال لنا احد ابطالنا اللواء يسرى عمارة وكان قائدا للكتيبه التى اسرت عساف ياجورى : كنا نُلقن ضباطنا ان القرار الخاص به -والمقصود به خريطة المهمه الموكوله الى كل قائد سريه او كتيبه او لواء- هو اغلى عليه من روحه، فلا يتسلمها العدو الا على جثته، وهذه هى قناعة جيشنا العظيم الى الان.

ولكن حينما دخل علىّ عساف أدى لى التحيه العسكريه. وقبل ان احدثه فى اى أمر أو أطلب منه القرار الخاص به فوجئت به يخرجه من طيات ملابسه ويسلمه لى دون أدنى حوار.

جاءنا البطل يسري عماروة معه الأوڨارول (الزي الخاص بالمقاتلين) و الذي كان يرتديه يوم القبض علي عساف. و بالزي الخاص به آثار دماء. و إتضح له انه أصيب بشاظيه لم تمنعه من إكمال مهمته أسر عساف،ولازال محتفظا بالرداء التاريخي المخضب بدماءه التي كتبت أمجد لحظات تاريخ مصر الحديث.

بعد ذلك إستدعي العميد (آنذاك) حسن ابو سعده قائد الفرقه الثانيه. الجندي محمد المصري صائد الدبابات و الذي كان له النصيب الأكبر من حصد دبابات اللواء ١٩٠ مدرع الإسرائيلي. حيث أبلغه ان عساف ياجوري لدي مثوله امام العميد حسن. لم يطلب منه سوي طلبين : كوب ماء. و ان يري هذا الجندي الذي حصد دبابات لواءه المدرع حصدا.
و ما إن رأي عساف الجندي محمد المصري إلا و هب واقفا مؤديا له التحيه العسكرية!.

اللواء عبد المنعم سعيد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحه انذاك أكّد لنا ان معارك الطيران والدبابات هى الاقوى والاعنف فى التاريخ حتى الان،ولا زالت تدرس حتى الان فى اكبر معاهد فنون الحرب والقتال فى العالم.

ولن ينتهى الحديث لأن الفخر لن ينتهي، أكرمكم اللى كما أكرمتمونا، أعزكم الله كما اذقتمونا العزة من بعد الهوان،
حفطكم الله كما حفظتم العهد والوعد، جعلكم الله قدوة لابناءكم واحفادكم ليحملوا الامانة بخير كما حملتوها بخير.

عن كامل محمود

شاهد أيضاً

“وكيل تعليم الإسكندرية” يزور الطالبة “تولاي” ومدير المستشفى يؤكد: الطفلة مصابة بفيروس معوي ليس له علاقة بالالتهاب السحائي

كتب_أمل ماضي قام يوسف الديب وكيل مديرية التربية والتعليم والمهندس أحمد كمال رئيس المجلس الأعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.