الرئيسية / مقالات / الإعلامية أمل صبحي تكتب: “لما قالولي ده ولد”

الإعلامية أمل صبحي تكتب: “لما قالولي ده ولد”


بقلم- أمل صبحي

“لما قالولي دة الولد اتشد ظهري واتسند”.. إنها عطية الرحمن لقد بكر والدى بي وقالت لي أمي انهم كانوا يتمنوا ان تكون البكرية ولد، والحقيقة لم اشعر بذلك لأن بعد عام واحد كان لي أخ ولكني أشهد هذا المشهد في أكبر وأكثر المجتمعات ثقافة.

زمان كانوا بيقولوا انها عادات صعيدية وريفيية، وكانت امي رحمة الله عليها تؤكد لي انة شوق دنيا، وكانت جدتي لبنانية الاصل تقول لي الحمد لله ان عندك صبيان، وكانوا في الجاهلية وقبل الإسلام يتم وأد الفتاة.

ولكن للحقيقة القاطعة، علي أن الذكر افضل أو انه هو من يحمل اسم العائلة وكل هذا الكلام، وبعد رحلة طويلة في الحياة أؤكد أن كل حالة لها ظروف.. فإذا كنت تريد رفع اسم العائلة فقط، فرغم زواجي فانني مازالت امل صبحي وافتخر اني إبنته، وهو احد العوامل الرييسية في تشكيل شخصيتي فهو من علمني خبرات الحياة فلم احمل اسم فقط بل حملت عائلة باكملها …

لماذا نظل علي هذا المجتمع الذكورى رغم تحضرنا في كل شي إلا مسألة الولد..طيب ما تسيبها علي الله غيرك يتمني ظفر طفل وقد يكون الولد طالح والبنت صالحة، أما عن الحنية فهي من التربية ومن ما تغرسة وتعطية من حب وحنية يرد اليك بكل ما أعطيت الا في حالات نادرة لا ننكرها ونراها بوضوح في مجتمعنا الآن نتيجة تراكمات مجتمعية غريبة علينا ..

لقد بكر ابني الاوسط ببنوتة ويومها قالي علي استحياء الحمد لله بنت.. ولكني كنت في شدة الفرحة بأنى سيكون ليا بنت حفيدة، وجاءت قريني شكلًا وطبعًا وفرحنا فارحة غامرة ليس لها حدود بها واصبحت هي قلب أبيها رغم أنه ايضًا بعدها رزق بالذكر.. لكن فرحته وإهتمامه بالبنت جاءت مني.

علموا أولادكم الذكور أن فرحة البنت لا تقل عن الذكر فأنتي من تورثية هذة الثفافة البعيدة كل البعد عن الأديان.. افرحوا بما اعطاكم الرحمن.. افرحوا بعطيتة واشكروا نعمته.. أنتي وحدك فقط من تستطيع تغيير المجتمع الذكورى لانك لست نصف المجتمع.. بل أنتى من تصيغي افكار النصف الاخر .. فرحانك بيكِ يالولو وبحمد ربنا وبتمني أشوفك أشطر وأجدع وانفع وأميز بنت.. تنفعي مجتمعك وعائلتك.. أنا بحبب البنات

عن كامل محمود

شاهد أيضاً

الإعلامية أمل صبحي تكتب: قولنا كتير ومحدش سمع

بقلم- أمل صبحي الموضوع بدأ من ايام السادس من يونيو ولكن كنا نسمع ونصحك. سد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.