الرئيسية / أخبار عاجلة / الإعلامية الكبيرة “أمل صبحي” تكتب: مرة واحدة مش بروفة

الإعلامية الكبيرة “أمل صبحي” تكتب: مرة واحدة مش بروفة

بقلم- أمل صبحي

أول ماتدخل الخمسينات لازم تكون عرفت مين هايكمل معاك، أوعى توصل السن ده وانت مستحمل عشان الاولاد، وانتي أوعى توصل السن ده وانت مش طايق أو مش طايقة إللى معاكم، ومستحملة علشان الناس والعادات والتقاليد لانك فعلًا بتخوني نفسك، صدقنى صدقيني هاتحس بالضياع، مش ممكن هاتعرف تعوض أو تختار بديل.

السن ده بترغى كتير وبتشتكى كتير وبتتعب كتير وبتحتاج حد انت معجون معاه وهو معجون معاك حد تكون انت وهو بقيتوا واحد مش بحكم العشرة بس لا كمان بالحب والقبول فتتحملوا وتقبلوا عيوب بعض بمنتهى البساطة.

لازم تنتهى اى علاقة بالمعروف بدري أو تكمل من غير أى تنازلات؛ لأن إللى هاتتحملوا وانت فى البداية هيبقى تقيل عليك كل ما تكبر.

فى السن ده هاتعمل محاولات انك تعوض لكن مافيش فايدة، طول الوقت هاتبقى زي ما بتعمل مكياج أو تصبغ شعرك كل اما تبص فى مراية هاتشوف الحقيقة.

اوعى تصدق أو تصدقى انك هاترتبطى بسهولة وبصدق من حد مناسب، اللى يناسبك انت سيباه ورا ضهرك لما أجلت قرارك وكملت فى حياة من غير شريك يبقي شريكتك فى السن لازم تكون جاية معاك من فترة مش في يوم وليلة؛ لانها بتبقى متجربة ومحمية بالعشرة الطويلة.

غير كده ممكن لكن بتبقى نادرة أو مستحيلة، احساس وحش جدًا انك تلاقى نفسك لوحدك وانت كبير، من غير شريك بيحبك ومعاك من فترة شاف عيوبك قبل مميزاتك ضعفك قبل قوتك، مرضك قبل صحتك غضبك قبل هدوئك.

لو دورتى او دورت عالبديل، بعد دخولك الخمسين خلاص، قدامك خياران احلى ما فيهم مر، الاول: لو اخدت واحدة كبيرة زيك هاتشوف عيوب فى الشكل انت مالكش ذنب فيها ماتعملتش قدامك، تغيرات بحكم الزمن مش هاتقبلها وصعب تستطعمها زى ما تشوف سندوتش بارد متاخد منه حتة أو قضمة، فبرغم انك جعان بتبقى مش متقبل انك تأكله؛ لأنك ماشفتهوش وهو لسه كامل، واخدت منه حته بنفسك.

الخيار التانى: لو اخدت واحدة صغيرة هاتكون انت المشهد إللى مش متظبت، اللى وهى مضطرة تستحمله وتشوف العيوب إللى عملها فيك الزمن، وممكن تتحملك او تتعاطف معاك، لكن هاتحس طول الوقت انها بتدور عالشاب إللى اختفى جواك او جواكي، الاهم انك هاتشوف الفرق طول الوقت.

ومهما كنت او كنتي متماسكة أو لسه عندك.شوية جاذبية وقوة، برضه هاتحس طول الوقت انك حرامى بتسرق زمن مش زمنك، هاتحس انك شبه الراجل بتاع السينما إللى رايح الديسكو مع بنت صغ يرة والرقص شغال وهو كل اما يقوم يرقص مايلحقش يتهز شوية ويفضل ينهج.

ولا بس لبس مش لايق علية يعني مش شبهك، الغريب بقى انك لو معاك فلوس الدنيا مش بتغير اى حاجة من دى، ممكن تصبغ وتمكيج وتزرع وتخلع وتركب.

ممكن تبان وتباني أصغر بس عمر ما اى مكياج قدر يخترق الجلد ويرجع الشباب .ممكن يغطى عالعجز.لكن مع أول غسلة وش الحقيقة بتظهر.

ومين إللى كان ممكن يتقبل الحقيقة ويقدر يتحملها مهما كانت؟ إللى إلحقيقة اتكونت قدامه وشاف ها شابة وكبرت بين ايديه أو كبر بين ايديها، مش بالضرورة انك بدأت حياتك معاة لكن تكون قررت لما ربنا يريد تكون بين ايدية يترحم عليك ويشيلك في ضعفك.

العشرة الطيبة ما بتخلكش تشوف الفرق ولا تحس بيه، بتفضل شايف كل حاجة حلوة، بتتعود وتحب حتى العادات إللى مش ظريفة.

وأى عيب انت بتحس انك مشارك فيه وانت سبب من أسبابه عشان كده، السندويش إللى متاخد منه حتة واللا زجاجة الماية إللى ناقصة بتشرب منها وانت مطمن عشان نقصت قدامك وشوفتها وهى مليانة.

أوعى تكمل بعد ما تستحيل العشرة وتغمض عن عيوب اوعى تكمل وانت مش مطمن ان فيه حد يستاهل انك تكمل معاه، اوعى تقول عشان الحياة تمشى . عنها مامشيت طالما بالقرف والمشاكل.

وكمان وده الأهم، أوعى عمرك يتسرق منك وتبص لروحك فجأة وتتعب من المفاجأة، وتحاول تعوض فى ملعب مش بتاعك. بعد ما اعتزلت، اختار صح من البداية ولو أسأت الأختيار خد قرار بدرى ماتستناش، الحق نفسك.

اياك يعدى شبابك وكمان نضجك وشيخوختك وانت مامعكش حد عشرته طيبة يكمل معاك للنهاية تتعرى قدامه من غير ماتنكسف، تكشف عيوبك قدامه من غير ما تخاف من رد فعله.

عيش سنك وملامحك بطبيعتها من غير مكياج مع حد معاك في نهاية الرحلة، واوعى تصدق ان الربيع ممكن يصاحب الخريف.اصل الحياة قصيرة ومافيهاش بروفا، عيش ما تبقي مرتاح.

عن كامل محمود

شاهد أيضاً

العاصمة الثانية ترصد أسعار الذهب اليوم (تعرف عليها)

تشهد أسعار الذهب حالة من الصعود التدريجي، حيث ومان الذهب قد شهد حالة من عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.