الرئيسية / الأخبار / “الكاس” لـ”العاصمة الثانية”:علم مصر يجمع الجمهور ب”كان 2019″..وفرصة المنتخب ذهبية (حوار)

“الكاس” لـ”العاصمة الثانية”:علم مصر يجمع الجمهور ب”كان 2019″..وفرصة المنتخب ذهبية (حوار)

أحمد عبده عبد العزيز أو “أحمد الكاس” كما يطلق عليه بالوسط الرياضى، هو أحد نجوم الكرة السكندرية فى الربع الأخير من القرن العشرين 20، وفى مجمل تاريخها على الإطلاق بعدما سطر اسمه بحروفاً من نور وسط الكبار يإقتحامه قائمة نادى المائة من أوسع أبوابه مسجلاً رقماً تاريخياً باسمه يحمل 107 هدفاً مع جميع الأندية التى لعب لها.

وارتدى الكأس الذى أكمل ربيعه ال53، قميص العديد من الأندية السكندرية فى مقدمتها النادى الأوليمبى والاتحاد السكندرى بالإضافة إلى عملاق الكرة المصرية نادى الزمالك والذى توهج معه وسطع نجمه، فضلاً عن تمثيله المنتخب الوطنى فى العديد من البطولات القارية والإفريقية والعالمية ايضاً محققاً معه والمنتخب العسكرى المصرى ايضاً نجاحات كبيرة.

توج ابن حى “محرم بك” الشهير بالإسكندرية، بالعديد من البطولات والميداليات على مدار مسيرته والتى تأتى فى مقدمتها تسجيله مشاركةً بنهائيات بطولة كاس العالم مع المنتخب الأول تحت قيادة جنرال الكرة المصرية “محمود الجوهرى” بإيطاليا عام 1990، وكأس العرب للمنتخبات سنة 1992، فضلاً عن التتويج بلقب كأس العالم العسكرى عام 1993. كما حقق “الجوهرة السمراء”قارياً، بطولة كأس السوبر الإفريقى مع القلعة البيضاء فى موسم 97، ومن قبلها بعام واحد لقب كأس أندية أبطال الدورى بالقميص الأبيض الذى طالما صال وجال به. أما محلياً فقد توج “كاسو” بلقب هداف الدورى المصرى الممتاز 3 مرات متتالية مع ناديه وبيته الأول الأوليمبى وذلك منذ موسم (1991 وحتى 1994). ويتولى حاليا “الكاس” صاحب المهارات والخلق الرفيع، القيادة الفنية لفريق الكرة بنادى أبى قير للأسمدة بدورى القسم الثانى.

“العاصمة الثانية” تحاور أحمد الكأس، نجم منتخب مصر وأندية الزمالك والاتحاد السكندرى والأوليمبى السابق..وإلى نص الحوار

أجرى الحوار- مصطفى عبد الناصر

ماتعليقك على فوز فريقك على “رجاء الضبعة” بثلاثية بدورى الممتاز ب؟

أشكر الله على المكسب الغالى على فريق “الرجاء” الصعب والشرس صاحب خبرة اللعب بالدورى الممتاز مسبقاً، خاصة مع إمتلاكه دكة بدلاء قوية وتواجد “فريق تانى على الدكة” لاتقل عن الأساسيين، إلا أن إلتزام لاعبينا بالتعليمات والتركيز سهل الفوز.

كيف ترى عودة فريق “أبوقير للاسمدة” على العودة للمنافسة على الصعود مجدداً للدورى الممتاز هذا الموسم؟

حسناً، فريق أبوقير يمر حالياً بتحول كروى وفكرى معاً صعب، وهو التحول من المصارعة على الهبوط بالموسم الماضى إلى المنافسة على المقدمة والصعود لدورى الممتاز، فأشكر كل أعضاء المنظومة الفنية والإدارية والطبية الذي يعود لهم الفضل  “فأنا أقل فرد فيهم” وكذلك اللاعبين بالملعب وخارجه على الآداء الذى أسعدنى، وأتمنى الإستمرار على نفس الوتيرة.

كيف ستكون استعداداتكم لمواجهة الأوليمبى المقبلة؟وماتأثيرها على المدرب أحمد الكأس شخصياً؟

مباراة الأوليمبى تمثل صعوبة على شخصى كأبن النادى الذى علمنى الولاء والإنتماء فى الملعب، إلا أنها مباراة ب3 نقاط وليست معركة وستمر بسلام..و”أتمنى أن تخلص بسرعة وافتح وأغمض عينى ألاقيها عدت فى لمح البصر فهناك لمسة حزن ستنتابنى إذا فزت أو خسرت وفى النهاية أحمد الكأس هو من سيحمل الهم”.

كونك أحد نجوم وأعظم من إرتدى قميص نادى الاتحاد..أخبرنى عن رؤيتك الفنية للمباراة وتوقعاتك لها.

نعم، بدايةً أنا سعيد بالفوز المهم الذى حققه الفريق الأول لنادى الاتحاد بالقاهرة على نظيره وادى دجلة بثلاثية لهدف منذ أيام، فى الجولة 22 لبطولة الدورى العام، وأهمية توقيته قبل العودة لغمار منافسات البطولة العربية.

فالفوز على وادى دجلة سيمنح الاتحاد دفعة كبيرة معنوياً ونفسياً بالتأكيد قبل مواجهة الهلال السعودى فى ذهاب دور ربع النهائى لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال 2018.

وبلاشك أن وصف البعض لفريق الهلال السعودى بأنه بمثابة منتخباً للعالم يأتى لما يمتلكه من قدرات وعناصر مميزة فنياً ومهارياً، إلا أننى على يقين وثقة فى قدرة لاعبى الاتحاد على تحقيق نتيجة جيدة باللقاء اليوم.

ماإنطباعك عن تنظيم مصر  كأس الأمم2019؟

سعيد جداً بحصول مصرى على تنظيم كأس الأمم 2019 فهذا أمراً راقياً خاصة بعد نجاح تنظيم نسخة 2006.

وما رسالتك للجماهير المصرية كأحد عناصر إنجاح البطولة؟

أتمنى إلتزام كل الجماهير المصرية والأندية بأن تنصهر جميع الألوان والعقائد والهاويات داخل لون واحد فقط وهو علم وقميص منتخب مصر، رافعين كلمة مصرى فقط لاغير عالياً مع شعار “شجع فريقك واحترم الخصم”. وثقتى كبيرة فى وعى الجمهور ووازعه الوطنى تجاه البطولة.

وأقترح على المشجعين وأنا واحد منهم المساهمة فى إنجاح “كان 2019” يداً بيد مع الأجهزة المختلفة ووسائل الإعلام عن طريق الإلتزام؛ لإظهار صورة طيبة وبيضاء عن مصر للخارج أسوة بروسيا التى نجحت فى الترويج والدعايا جيداً لمونديال 2018 “فالروس أظهروا صورة مغايرة تماماً لبلادهم عن الإنطباع السلبى السائد”.

وكيف ترى فرصة المنتخب الوطنى فى المنافسة على اللقب الثامن للكأس؟

أرى أن فرصة منتخب مصر فرصة ذهبية نظراً لإحتضان مصر البطولة على أرضها وإجتذاب جماهيرها المحبة، إلا أن البطولة والسعى نحو التتويج باللقب الثامن فى تاريخ الفراعنة لن يكون سهلاً بالمرة.

عن nasser

شاهد أيضاً

” جانب من طرق وأساليب تهريب الآثار عبر المنافذ المصرية ” ندوة بمكتبة الاسكندرية

كتب – تامر طه يُنظم مُتحف الآثار التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.